العربیه| چهارشنبه|30 خرداد 1397|06 شوال 1439
فارسی|06 شوال 1439 هجري قمري|20 June 2018 ميلادي

صدر حديثاً كتاب «أصل التوحيد في مدرسة أهل البيت» تأليف الشيخ شاكر الساعدي

و يتضمن هذا الكتاب مدخلاً تضمن يبحث في ثلاثة أمور مهمّة، الأول منها في بيان وجوب المعرفة وأقسامها، والثاني عقلانية الدين الإسلامي، والثالث دور التوحيد في بلوغ أعلى درجات الكمال الإلهي، ثمّ تخصص البحث في الفصل الأول عن بيان أهم المباحث العامة والتمهيدية، من قبيل التعريف بمعنى التوحيد في اللغة والاصطلاح والقرآن، ثمّ بيان فطرية التوحيد ودور الأنبياء في إرسائه كأفضل عقيدة حقّة، وأما الفصل الثاني فقد تعرضنا فيه إلى بيان مراتب التوحيد الذاتي والأفعالي والصفاتي، ثمّ خصصنا البحث في باقي الفصول الأخرى بما يرتبط ببحث الصفات الإلهية، فكان الفصل الثالث حول بيان الصفات الثبوتية لله تعالى، والفصل الرابع في بيان الصفات الخبرية والنظريات المطروحة فيها، أي تلك الصفات التي جاء ذكرها ونسبتها إلى الله تعالى في الوقت الذي لا يصحّ حملها عليه بحسب الظاهر كاليد والوجه والساق ونحوها، وأمّا الفصل الخامس فقد تطرقنا فيه إلى بيان معنى الصفات السلبية ورأي أئمة الهدى(عليهم السلام) وعلماء الإمامية في ذلك.
و يتضمن الفصل السادس الإجابة عن مجموعة من الشبهات التي حاول أعداء الدين والإنسانية طرحها للتشكيك في عقيدة الإمامية في التوحيد وإبعاد الأمّة عن مدرسة أهل البيت(عليهم السلام)  و منهجهم في المعرفة الحقّة، جهلاً من المستشكل بها أو عناداً للحقّ وتركه.
 
أصل التوحيد في مدرسة أهل البيت(عليهم السلام)
تأليف: الشيخ شاكر الساعدي
الناشر: دار مشعر
الطبعة: الأولي- 1436ه.ق.
ردمك: 7-577-540-964-978